الرئيسية > مـرئـيـات, أخـبـار > شماتة إسرائيلية فى أحداث مصر والجزائر

شماتة إسرائيلية فى أحداث مصر والجزائر

نوفمبر 17, 2009 أضف تعليقاً Go to comments

الإعلام الإسرائيلي: مصر والجزائر في أجواء حرب بسبب الكرة

شماتة إسرائيلية فى أحداث مصر والجزائر

تشهد مباريات المنتخب المصري والجزائري الفائتة والقادمة المؤهلة إلى كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا اهتماما كبيرا في وسائل الإعلام العبرية وفي الشارع الإسرائيلي. وشددت بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية على أن اللقائين هما “حرب” بين البلدين وركزت على الخلافات بينهما، فيما ذهب بعض القراء الإسرائيليين المعقبين في المواقع الالكترونية إلى الشماتة من العرب، إذ وجدوا سعادتهم في خلاف البلدين العربيين، متمنين “مباراة” من هذا النوع بين حركتي “فتح” و “حماس”. ووصف بعضهم العالم العربي أنه “متخلف. >>

وركزت بعض وسائل الإعلام على بعض التصريحات المتعلقة بهزيمة إسرائيل للمصريين في حرب 1967، واستعباد الفرنسيين للجزائريين، التي تم تداولها في مواقع الكترونية عديدة


مطالبة ببث المبارة

وخصصت القناتين الثانية والعاشرة الاسرائيلتين تقارير عن المباراة في نشرات الأخبار الرئيسية، وتساءل أحد المراسلين، كيف لا تقوم القنوات الإسرائيلية ببث المباراة؟، فيما خصص موقع صحيفة “هآريتس” الإسرائيلي” استطلاعاً للرأي حول هوية الفائز في المباراة القادمة. وكان الخبر الذي نشره موقع صحيفة “معاريف” ثاني أكثر الأخبار الرياضية قراءة

مطالبة ببث المبارة على التلفزيون الأسرائيلى

وقال مقدما برنامج “لوندون إت كرشنباوم”، أحد أكثر البرامج شعبية في إسرائيل، في تقديمهما للفقرة المتعلقة بالمباراة إن “كرة القدم هي حرب عندما تكون بين مصر والجزائر”، في حين قال مراسل البرنامج للشؤون العربية تسفي يحزكيلي: “يجب أن أتعلم ما يحدث في عالم كرة القدم، لأن هذا سياسة بكل معنى الكلمة، خلافات وأزمات دبلوماسية. وهناك اتهامات وكراهية بين البلدين وصلت إلى مستوى عالي لم نشهده من قبل… اسمحوا لي أن أعرض عليكم مشاهد لحافلة المنتخب الجزائري بعد أن اعتدى عليهم المصريون. الجزائريون كانوا في حالة صدمة.وأشار إلى أن المصريون كانوا قد اتهموهم من قبل أنهم سمموا لهم الطعام في المباراة التي خسروها في الجزائر. كذلك، فإن الجزائريين كتبوا للمصريين أن ما فعلته إسرائيل بكم عام 1967 هو لا شيء إلى جانب ما سنفعله بكم”.وقال يحزكيلي إن “الجزائريين هم الأشرار الآن في الشارع المصري، فالمصريون ينظرون إلى أنفسهم على أنهم الطيبون في حين أن الجزائريين هم الأشرار بنظرهم”.

ولم يغب عن يحزيكلي ربط مباراة إيران والأردن بالسياسة، وهي مباراة جرت في نفس يوم مباراة الجزائر ومصر وانتهت بفوز الإيرانيين بهدف يتيم. ووصفها يحزكيلي أنها “مباراة بين السنة والشيعة”. أما القناة الثانية الإسرائيلية فعنونت المباراة في نشرتها الرئيسية أنها “مباراة كرة القدم التي عصفت بالعالم العربي”. وعرضت القناة الإسرائيلية، تقريرا مطولاً عن المباراة لمراسليها غانم ابراهيم وتسيون نانونس، مدته 6 دقائق، وهي مدة طويلة نسبياً في عالم التقارير التلفزيونية الخاصة بنشرات الأخبار.

وجاء في التقرير: “حتى في ظل التوتر في الشرق الأوسط كانت هذه المباراة مشحونة بشكل خاص. مصر والجزائر ربما بلدين صديقين ولكن في كرة القدم هي فعلا الحرب بينهما. بدأ الأمر قبل 25 عاماً عندما قام لاعبون من كلا المنتخبين بالتعارك على الملعب وأعطوا الضوء للكراهية.

مضيفاً قبل نصف عام قام مشجعون جزائريون بحرق العلم المصري. وعندما وصل الجزائريون إلى مصر لأداء المباراة التي فاز بها “الفراعنة” بهدفين نظفين، قام المصريون بمهاجمة حافلتهم. الجزائريون كتبوا للمصريين سنهزمكم كما هزمكم الصهاينة عام 1967″


استطلاع اسرائيلي حول الفائز

من جهته ينشر موقع صحفية “هآريتس” استطلاعاً للرأي، يصوت الإسرائيليون من خلاله على توقعاتهم حول هوية المنتخب الذي سيفوز في المباراة القادمة التي ستجمع المنتخبين الجزائري والمصري على ملعب نادي المريخ في السودان. وكان نفس الموقع قد كتب قبل المباراة التي جرت في القاهرة أن “الحرب النفسية بدأت منذ فترة وتزداد حدة مع اقتراب موعد المباراة“.

صورة الاستطلاع كما ظهرت في صحيفة هآرتس

وركز الموقع على المشاكل التي قال إن المنتخب الجزائري واجهها في مصر منها “أن الجزائريين حجزوا طابقًا كاملاً في فندق ماريوت، ولكن المصريين ردوا عليهم بأنه لا يوجد عدد كافي من الغرف، ومنذ ذلك الحين يحاولون العثور على غرف في القاهرة دون جدوى. لا يوجد أي فندق معني بتبعات ما يمكن أن يؤدي إليه استضافة الجزائريين”. ويخصص موقع “واينت”، وهو موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” وأكبر المواقع الإسرائيلية، تقارير يومية عن لقاء الجزائر ومصر.

ونشر الاثنين 16-11-2009 تقريراً تحت عنوان “مشجعو مصر للجزائريين: استعدوا لأحد عشر شهيدا”. وجاء في التفاصيل أن “التوتر بين البلدين آخذ في الازدياد مع اقتراب المباراة الفاصلة المؤهلة للمونديال، وقد أمرات قيادات البلدين بتمويل سفر المشجعين إلى السودان، وقد استمرت الاضطرابات في اليومين الأخيرين، وتطورت أيضا إلى حرب قراصنة “هاكرز” على الانترنت.

وأضاف الموقع: “قراصنة جزائريون اخترقوا موقع الاتحاد المصري لكرة القدم، نشروا فيه صورة لنجمة داوود وكتبوا: انتم دمى إسرائيلية. بالمقابل رد عليهم المصريون: استعدوا لأحد عشر شهيدا إضافيا يوم الأربعاء. علما أن الجزائر معروفة بأنها بلد المليون شهيد”.

وفي تقرير آخر لموقع واينت جاء أن “الجزائر بدأت الحرب النفسية بعد أن مرت بجهنم أثناء تواجدها في مصر. لم توفر كلمات بهدف إخراج غريمتها من التوازن وكتبت في صحفها: المصريون باعوا الفلسطينيين لإسرائيل، كذلك أثارت صحف الجزائر نقطة حساسة لدى مصر حين كتبت: معروف أن إسرائيل هزمت مصر في حرب الأيام الستة. الرد المصري لم يتأخر حيث كتبت الصحافة المصرية: فرنسا حولت الجزائريين إلى عبيد”. وفي ظل تركيز الصحافة الإسرائيلية على تغطية “الحرب” العربية – العربية بات المتابع الإسرائيلي على دراية بالتطورات، فماذا قال الجمهور الإسرائيلي؟


سخرية إسرائيلية من العرب

سخرية إسرائيلية من العرب

الأخبار المكثفة حول خلافات البلدين الشقيقين بسبب مباراة كرة قدم، وفرت لبعض الإسرائيليين مساحة للشماتة والسخرية ليس من البلدين فقط ولكن من العرب عامة. وبدا ذلك من خلال التعقيبات في عدد من المواقع. وتساءل أحد المعقبين:”أي عقلية حمقاء هذه؟ بدل أن تطعموا شعوبكم تقومون بإرسالهم إلى الملاعب؟. وقال آخر ساخراً :”هذا يوضح كم الأمة العربية موحدة”. وذهب ثالث للقول: “أي أشخاص صغار (حقيرين) هؤلاء العرب؟ فعلا هم متخلفين ودون المستوى”.

About these ads
التصنيفات:مـرئـيـات, أخـبـار
  1. نوفمبر 17, 2009 الساعة 8:47 مساءً

    راى الشارع الاسرائيلى هو الصحيح تخلف اطعمواشعوبكم منساقيين وراء الاعلام لتغطية الفشل فى كل شى انفلونزا الطيور والخنازير رغيف العيش الحيوان ما يرضاش يبص لوه السحابه السوداء القمامه فيروس سى الماء الملوث الزرع المروى بمياه المجارى المبيدات المسرطنه والقمح الروسى المسرطن طظ فى المكره اللاعبون هم المستفيدون 3مايون لكل لاعب ازا وصل الى كاس العالم وهناك ناس بتاكل من صناديق القمامه عمار يا عرب

  2. Muhammad Abbas (Egypt)
    نوفمبر 18, 2009 الساعة 12:46 صباحًا

    الجزائر اخواتنا وأنا شخصيًا لو بيدي القرار لكنت قولت نسيب الماتش خالص ونسيب الجزائر تصعد بس ما نزعلش من بعض عشان ما يفرحش فينا عدونا الحقيقي وبقول تاني أنا كمصري مش عاوز الماتش أنا عاوز اخواتي يفضلوا اخواتي في وش أي حد ويارب الجزائر تفوز لو ده هيبسطها ويخلينا اخوات من غير عداءات

  3. نوفمبر 18, 2009 الساعة 11:07 صباحًا

    السلام عليكم انا جزائرية وبدي اقول شى : ليس العداوة من الجزائر ولا من مصر بل من الاعلام الصاخب الذي يستفز الشعبين والراي العام يبحث عن الحرب بين المسلمين ولكن لا تكون هناك حرب بإذن الله بل اخوة وبحبة في الله والله انا نحب مصر وكل الدول العربية المسلمة. احنا الجزائريين بنقول سمحونا سمحونا انا فتات تحب الدين والاسلام بين الشعبين.

  4. نوفمبر 18, 2009 الساعة 11:14 صباحًا

    السلام عليكم محمد من مصر انا اختك فاطيمة من الجزائر والله اسفين وسمحونا ودا بلدنا بلد المليون ونصف مليوم شهيد والجزائر معروف بالاخوة والتماسك ولي يدخل في وسطها الله اعلم الي يحصل . وياريت تطفى نار الفتنه.اأميييييييييييييين

    • نوفمبر 21, 2009 الساعة 10:34 صباحًا

      الجزائر معروف نكرت الجميله من زمان اش سويت مع المغرب لي جاركم ماحصل فيكم خير مع انو سعدكم كثير ام الاستعمار الفرنسي الجزائر بلد مايعرف اش معنه الاخوا على طول يدور مشاكل عشنكد منتو مرتحين في بلدكم ماخليتو ولا بلد في العالم العربي ماسويتو معه مشاكل كانو اول ماجيتو على الدونيا اخترتو المشاكل قبل كول شي الله يهديكم على انفسكم انت بتسعدو البوليزارو ضدجارتكم المغرب استحو على وجهكم شوى انت ماتعرف اش معنه الاخو او الجار انت بلد بدون تاريخ ولاتقافه الاجهل في دمكم

  5. نوفمبر 18, 2009 الساعة 12:04 مساءً

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة تحية طيبة اما بعد
    فكل مصري وكل جزائري بل وكل عربي يعلم تماما انه يوجد يد خفية وراء هذا الموضوع
    وكلنا نعلم انها اسرائيل بل اليهود على مستوى العالم لتوقيع بين العرب والمسلمين
    ولكننا سنتصدى لهم جميعا كما تصدينا لهم في حرب 1973 الم يفكركم هذا التاريخ بشيء عندما تصدينا الى اسرائيل وتم توحيد الامة العربية فيه فإذا كنتم ايها الاسرائيلون قد سيطرتم على قلة من الاميين ومحبين الكرة او كنتم قد سيطرتم على احد بالمال فلا تنسوا انهم قلة ولكن نحن الاكثر وليعلم الله اننا نحب الجزائرين
    سواء مصر كسبت هذه المبارة ام خسرتها فكلنا عرب والله اذا الجزائر كسبت مصر فترى المصريين كلهم يشجعون الجزائر في كاس العالم ويتمنون لهم التوفيق والعكس كذلك فلا تنسو ايها المتشمتون بما يحدث الان فنحن امة عربية واحده ومصر ارض الحضارة وخير جنود الارض والجزائر بلد المليون شهيد اي بلد الفدائيين سنظل اخوة لا يفرقنا احدا الى يوم القيامة كما امرنا سبحانة وتعالى ثم الحبيب المصطفى صلى الله علية وسلم قال تعالى ( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا )

  6. ندى
    نوفمبر 19, 2009 الساعة 11:46 صباحًا

    الاعلام الاعلام الموضوع ان جريدة الزفت الشروق هى اللى بدءت والمصريين كرامتهم غاليه عليهم والاسرائليين اكتر ناس عارفين كده ومش هنفكركم 73 تشهد وبعدين انتم شمتانين فى مين شوية بلطجيه لا ينتسبو للعرب دول تربيه فرنساوى مش عربى وغيرانيين مننا ومن امتى كان الاسرائليين حمل وديع وبيقول الحق علشان يشهد مع الجمهور الجزائرى ان المصريين اعتدوا عليهم عرفتو منين ولا كان ليكم جواسيس عملو نفسهم مصريين وضربوهم وقالو مصر احنا فاهمين بعض اوعو تقربو لمصر جيل النهارده غير زمان وفكرو كويس قبل ما تتكلمو على مصر تحيا مصر ام الدنيا

  7. نوفمبر 19, 2009 الساعة 1:19 مساءً

    حسبى الله ونعم الوكيل المصريين بتضرب فى السودان ربنا يرجعهم بالف سلامة كفاية كده يا جماعة كفاية طبطبة وكفاية نمسك العصا من الوسط حرام خلينا كه على طول متهانين

  8. جزائري وفقط
    نوفمبر 19, 2009 الساعة 11:20 مساءً

    ما حدث في السودان هو رد فعل طبيعي لما حدث في القاهرة يؤسفني ان اقول ان المصريين اساؤوا استقبال المنتخب الجزائري وتعدوا على المناصرين الاصابات كانت بالمئات ولم يتكلم احد

    اهكذا تفعل ام الدنيا بابنائها على كل حال مازلنا نؤمن بالاخوة ولكن السن بالسن والبادئ اظلم

    • نايحر
      نوفمبر 25, 2009 الساعة 5:22 صباحًا

      انا ملاحظ ان الجزائرين واخديين موضع الذى حدث فى السودان حق مكتسب وان رد فعل طبيعى لاوالله ان الجزائريين نسوا الدين الاسلامى وياخذون منه مايعجبهم ويدقون طبول الحرب وان كان على ردود الفعل فهى كثيره ولن تنتهى لانكم اعتقدم ان رد القعل سيكون فقط غلى فئه قلبله وليس 80 مليون

  9. ليلى
    نوفمبر 19, 2009 الساعة 11:29 مساءً

    حسبى الله ونعم الوكيل فى كل جزائرى اعتدى على مصرى او مصرية والله مش عارفة اقول ايه غير انها بلطجة ان المشجعيين المصريين ينضربوا ويتهانوافى السودان ولله عيب بلا عروبة بلا وحدة قومية بلا اشقاءعرب بلا كلام فارغ لان الحقد والغل ظهر خلاص وانكشف تحيا مصر ست الكل حسبى الله ونعم الوكيل حسبى الله ونعم الوكيل فيكم يا جزائر

  10. فريد
    نوفمبر 20, 2009 الساعة 12:04 صباحًا

    الاعلام هو السبب في كل ما حصل

Comment pages
  1. No trackbacks yet.

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 103 other followers

%d bloggers like this: