الرئيسية > مـرئـيـات, أخـبـار > إحالة أوراق قاتل طفلى العمرانية إلى المفتى

إحالة أوراق قاتل طفلى العمرانية إلى المفتى

أكتوبر 29, 2009 أضف تعليق Go to comments

إحالة أوراق قاتل طفلى العمرانية إلى المفتى

المتهم بقتل طفلى العمرانية "شهد وزياد"

قضت محكمة جنايات شمال الجيزة، بإحالة أوراق عشرى شحاتة المتهم بقتل طفلى العمرانية “شهد وزياد” إلى فضيلة المفتى تمهيداً لصدور قرار بإعدامه شنقاً. وذلك برئاسة المستشار فخرى حسين فخرى وعضوية المستشارين على مخلوف وعبد الله فرغلى. وحددت المحكمة جلسة 26 ديسمبر للنطق بالحكم. >>

تعالت بعدها زغاريد أسرة المجنى عليهما شهد وزياد مرددين هتافات “يحيا العدل.. يحيا العدل.. وينصر دينك يا قاضى”، تلتها سجدات شكر لله على الحكم الذى جاء مطفئاً لنار قلوبهم، كما وصفته أسماء والدة المجنى عليهما، وعقب ذلك وقفت أسرة الطفلين ترتسم على وجههم بسمات الفرحة لتلقى واجب العزاء من أقاربهما وأصدقائهما الذين حضروا إلى المحكمة والذى تم تأخيره حتى صدور الحكم.

كانت جلسة المحاكمة قد بدأت اليوم فى الساعة العاشرة وربع صباحاً وبدأت بسماع أقوال المدعين بالحق المدنى

الطفلان زياد وشهد ضحيتا القاتل

الذين طالبوا بتوقيع أقصى عقوبة على المتهم لارتكابه جريمة ليس فى حق الطفلين فقط وإنما فى حق الإنسانية بأكملها لخروجها عن المألوف بقتل طفلين فى عمر الزهور مسدداً لهما 80 طعنة بأنحاء مختلفة جسدهما دون سبب مبرر، ملقبين إياه بسفاح الأطفال، وطالبوا بالتعويض عن الأضرار المادية والمعنوية التى أصابت الوالدين لفقدهما طفليهما، وعقب انتهائهما من المرافعة وقفت والدة الطفلين “أسماء” بصفتها محامية طالبة الدفاع عن أطفالها وعندما سمحت لها المحكمة وقفت لتبدأ مرافعتها، قائلة إن هذه القضية من أصعب القضايا التى تولت الدفاع فيها، لأنها تخصها، وقالت باكية “دماء تصرخ وأوراق تنزف ضاقت صدورنا وقلوبنا من جريمته، وحش لم يتأدب مع الله وهو فوق أرضه فسيؤدبه الله يوم يلاقه تحت أرضه فى ساعة الحساب، مجرم مجنون سدد لطفلين فى عمر البراءة 80 طعنة لم يشعر خلالها بصرخاتهما التى كسرت الجدران يستمتع بأجسادهما التى تنزف الدماء الساخنة، قتلهما داخل غرفتهما التى كانت تجمعه معهما للمبيت فيها فى بعض الأوقات لم يكتفِ بطعنة واحدة التى كانت تكفى للقضاء عليهما، بل تلذذ بتقطيع جسدهما، محملاً إياهما ذنباً لم يقترفاه انتقاماً من والدهما لطرده من عمل. وقد انهارت الأم باكية أمام هيئة المحكمة خلال سماعها للمرافعة.

المتهم فى انتظار العقوبه

لتستمع المحكمة لدفاع المتهم الذى شكك فى بطلان التحقيقات والتقارير الطبية الصادرة من مصلحة الطب الشرعى، منصرفاً من قاعة المحكمة عقب انتهائه من دفاعه قبل صدور الحكم ليصدر قرار المحكمة بإحالة المتهم إلى المفتى للموافقة على صدور حكم بإعدامه.

وجاء فى حيثيات الحكم إن المحكمة اطمأنت فى يقينها إلى أن المتهم عشرى شحاتة 28 سنة بكالوريوس خدمة اجتماعية أدلى باعترافات تفصيلية أمام النيابة العامة وأن تحريات المباحث التى تم إجراؤها جاءت مؤكدة لاعترافاته الكاملة التى تدينه بالجريمة، بالإضافة إلى تقارير الطب الشرعى والمعمل الجنائى


والدا المجنى عليهما وأقاربهما قبل بدء الجلسة

والد الطفلين ربيع جميل

هيئة المحكمة برئاسة المستشار خيرى حسين فخرى

محامو المتهم والمجنى عليه وبينهم المحامية أسماء والدة الطفلين

والدا الطفلين أسماء عبد العال وربيع جمال

Advertisements
التصنيفات :مـرئـيـات, أخـبـار
  1. لا توجد تعليقات حتى الأن.
  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: